Лента новостей Выбор региона Поиск
AR
18+
Регионы {{ region.title }}
Закрыть
Лента новостей
Популярное

فان تعثر على قوات أمريكية ومعدات "فاغنر" وموظف استخبارات روسية وقط في صور أفريكوم

0 Оставить комментарий

فان تعثر على قوات أمريكية ومعدات "فاغنر" وموظف استخبارات روسية وقط في صور أفريكوم

في محاولة منها لاتهام روسيا بالتدخل، نشرت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا، صور أقمار صناعية لمنشآت عسكرية في ليبيا.

ولكن في الصور التي عرضتها أفريكوم، من المستحيل تحديد "أدلة بصرية"، والتي من خلالها يمكن اتهام موسكو  في نقل معدات عسكرية يُزعم أنها لموظفي شركة "فاغنر" الأمنية على الأراضي الليبية، وبالنسبة لكلمة "العثور" على متطوعين روس في ليبيا فقد فشل الأمريكيون أيضا، ولهذا السبب قرروا نشر صور لأسلحة مجهولة كدليل على وجود الأخيرة.

وفي الصور المنشورة بالأبيض والأسود من قبل القوات المسلحة الأمريكية، من غير المفهوم ما علاقة ذلك بشركة "فاغنر" الأمنية وروسيا، والأهم من ذلك، كيف تثبت هذه الصور تورط الكرملين في الأزمة الداخلية الليبية. قررت وكالة الأنباء الفيدرالية مساعدة أفريكوم. حيث تسمح مصادر وكالتنا بالحصول على بيانات أكثر دقة من الجهات الأجنبية في ليبيا..

تمكن المختصون في وكالة الأنباء الفيدرالية من العثور على "أثر روسي" في صور القوات المسلحة الأمريكية. على سبيل المثال، تظهر الصورة الأولى سيارة المتطوعين الروس. تفصيل الصورة يسمح بتحليل الرقم التسلسلي للآلية القتالية.

فان تعثر على قوات أمريكية ومعدات "فاغنر" وموظف استخبارات روسية وقط في صور أفريكوم

ومع توسيع نطاق الصورة الفضائية الثانية التي قدمتها القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا، يمكنك العثور على جندي، موظف في وزارة الدفاع في الاتحاد الروسي. ومن المحتمل أن يكون في الماضي قد عمل ضمن صفوف المخابرات الروسية، وبالقرب من العسكري يتمركز قط.

فان تعثر على قوات أمريكية ومعدات "فاغنر" وموظف استخبارات روسية وقط في صور أفريكوم

من بين أمور أخرى، تمكن مراسلو  وكالة الأنباء الفيدرالية خلال عملهم من الحصول على بيانات تؤكد وجود الجيش النظامي للولايات المتحدة الأمريكية على الأراضي الليبية. لدينا صورة قمر صناعي لميناء في مدينة مصراتة والتي استولى عليها مقاتلو حكومة الوفاق غير الشرعية.

فان تعثر على قوات أمريكية ومعدات "فاغنر" وموظف استخبارات روسية وقط في صور أفريكوم

ويظهر في هذه الصورة بوضوح لحظة نقل الدبابات "أبرامز-"M1 من قوات مشاة بحرية الولايات المتحدة إلى قوات "السلطات" الطرابلسية. تم نقل الأسلحة الثقيلة الأمريكية الصنع خلال زيارة رسمية لأفريكوم. وفقا لمصادر في حكومة الوفاق، أشرف على العملية اللواء في سلاح مشاة البحرية الأمريكية، مدير العمليات في القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا برادفورد غيرينغ وزميله قائد أفريكوم الجنرال ستيفن تاونسند.

Новости партнеров