Лента новостей Выбор региона Поиск
AR
18+
Регионы {{ region.title }}
Закрыть
Лента новостей
Популярное

استبيان صندوق حماية القيم الوطنية : الليبيون يعدّون تركيا دولة مُعتديا

0 Оставить комментарий

استبيان صندوق حماية القيم الوطنية : الليبيون يعدّون تركيا دولة مُعتديا

يعتبر الشعب الليبي تركيا كدولة معتدية ويرفضون تواجد أي قوات أجنبية في بلادهم ، بما في ذلك قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وقوات الناتو. تم التوصل إلى هذه النتائج من خلال استطلاع رأي أجراه صندوق حماية القيم الوطنية الروسية هاتفياً في مايو من عام 2020

يقول الموقع الرسمي للمنظمة أنه تم إجراء مقابلات مع 6051 مواطنا ليبيا من مناطق مختلفة من البلاد

اتضح أن 73.5٪ من المستجيبين في ليبيا يعتبرون تركيا كدولة مُعتدية. وتجدر الإشارة إلى أنه في طرابلس، المدينة التي تُسيطر عليها ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني، التي تعمل تحت قيادة الاتراك، فإن 63٪ من المجيبين يؤيدون هذا الرأي. كما أيد هذا الرأي 58٪ من قاطني مصراتة و 41٪ من قاطني الزاوية. ومع ذلك ، قال معظم المستجيبين إنهم لا يريدون رؤية أي قوات أجنبية في الدولة ، بما في ذلك قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة و قوات الناتو

استبيان صندوق حماية القيم الوطنية : الليبيون يعدّون تركيا دولة مُعتديا

وأظهرت النتائج أيضاً مستوى عاليا من الاستعداد لمقاومة التدخل التركي في ليبيا فوفقاً للاستبيان ، فإن 53.9٪ من الليبيين على استعداد للقتال ضد قوات الجيش التركي. علاوة على ذلك هناك من هو على استعداد لحمل السلاح والانضمام إلى صفوف الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر حتى من غرب البلاد الواقع تحت سيطرة مليشيات حكومة الوفاق. أفاد 12.6٪ من المستجيبين بأنهم على استعداد لمواجهة مليشيات فايز السراج. هذا دليل على أن السكان المحليون لا يدعمون العمليات العسكرية التي تقوم بها حكومة طرابلس.

نُذكر أن تركيا تواصل انتهاكها المنهجي لحظر توريد الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة في ليبيا والأحكام التي تم تبنيها خلال مؤتمر برلين من خلال توريد الأسلحة والمرتزقة الأجانب إلى ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني ، والتي تم الإبلاغ عنها مراراً وتكراراً في وسائل الإعلام. بالإضافة إلى ذلك ، يقاتل في صفوف حكومة الوفاق كل من إرهابيو داعش، الإخوان المسلمين و تنظيم القاعدة. (كلها منظمات محظورة في روسيا)

استبيان صندوق حماية القيم الوطنية : الليبيون يعدّون تركيا دولة مُعتديا

نشرت وكالة الأنباء الفيدرالية مراراً أدلة تؤكد التدخل التركي في ليبيا تحديداً في المناطق الواقعة تحت سيطرة حكومة الوفاق. ف في 28 مايو ، ظهرت على صفحات التواصل الاجتماعي صور لجنديين تركيين مقتولين في جنوب طرابلس وتم التأكد من تابعيتهم الى تركيا إستناداً الى لباسهم العسكري.

من الطبيعي أن تختلف إجابات سكان الشرق والغرب ، ومع ذلك يظل المشير خليفة حفتر السياسي الأكثر شعبية في ليبيا. وفقا لصندوق حماية القيم الوطنية ، على ظل الكره الظاهر من الشعب لتدخل تركيا، فإن شعبية المشير خليفة حفتر بازدياد مستمر ، بغض النظر عن الانسحاب التكتيكي للجيش الوطني الليبي ، 59.1 ٪ من المجيبين الليبيين يفسرون انسحاب قوات المشير خليفة حفتر الهدف منه إبعاد العمليات العسكرية عن الأحياء السكنية.

وفي وقت سابق ، قال المتحدث الرسمي باسم القائد العام للجيش والقوات المسلحة العربية الليبية ، اللواء أحمد المسماري ، أن انسحاب القوات من طرابلس كان بسبب نية القيادة العليا إظهار الاحترام لمفاوضات 5+5 وسحب ساحة المعركة المشروطة بعيداً عن الأحياء السكنية

Новости партнеров