Лента новостей Выбор региона Поиск
AR
18+
Регионы {{ region.title }}
Закрыть
Лента новостей
Популярное

الأسد يواصل منع الاتجار بالمخدرات في سوريا

0 Оставить комментарий

الأسد يواصل منع الاتجار بالمخدرات في سوريا

أعلنت وزارة الداخلية السورية عن ضبط 800 كغ من مادة الحشيش في محافظة حمص وإلقاء القبض على اثنين من المتورطين. وقال الخبير العسكري أندريه كوشكين لوكالة الأنباء الفيدرالية الروسية كيف نجح بشار الأسد في منع الاتجار بالمخدرات.

ضبط 800 كغ من مادة الحشيش

أفادت الوكالة العربية السورية للأنباء سانا ان إدارة مكافحة المخدرات ضبطت 800 كغ من مادة الحشيش المخدر بريف محافظة حمص وألقت القبض على اثنين من المتورطين.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان أنه بناء على معلومات حول قيام عدد من الأشخاص بالاتجار بالمواد المخدرة وترويجها ومن خلال المتابعة من إدارة مكافحة المخدرات وتقصي المعلومات تم ضبط أكثر من 800 كغ من مادة الحشيش المخدر في محافظة حمص قسم منها كان مخزنا ضمن صناديق داخلها ورق عنب إضافة إلى حجز سيارتين مستخدمتين بنقل الحشيش.

مكافحة الجريمة

وأشارت الوزارة إلى ان التحقيقات والأبحاث مازالت جارية لإلقاء القبض على باقي المتورطين بالقضية وتقديمهم للقضاء أصولاً.

وتم اتخاذ إجراءات للبحث عن حجم كبير من المخدرات وضبطها في إطار حملة مكافحة الجريمة التي شنتها حكومة بشار الأسد في المناطق المحررة من المسلحين. المهمة الرئيسية للرئيس السوري هي الحفاظ على سلامة وصحة بلاده.

الأسد يواصل منع الاتجار بالمخدرات في سوريا

وبدأ الانتشار الكبير للكبتاجون خلال أحداث "الربيع العربي" في عدد من دول الشرق الأوسط. وتم العثور على هذه الأقراص المخدرة مع العديد من المتظاهرين الذين كانوا مرتبطين بطريقة ما بالاستخبارات الأمريكية. في وقت لاحق، استخدم مقاتلون من الجماعات المسلحة غير الشرعية المخدرات بنشاط خلال القتال في سوريا ضد القوات الحكومية.

الأسد ينقذ دولته

قال مدير قسم العلوم السياسية وعلم الاجتماع بجامعة بليخانوفا، أندريه كوشكين، لوكالة الأنباء الفيدرالية الروسية إن بشار الأسد يهتم بصحة وسلامة دولته عبر منع تهريب المخدرات. ويعتبر الخبير أن أولئك الذين يتاجرون بالمخدرات ليسوا مهتمين باستقرار الوضع في سوريا، بل على العكس يريدون ارتفاع حدة التوترات.

قال الخبير "في النزاعات المحلية تتواجد المخدرات دائما. وإذا لم يتم سد طريق تهريب المخدرات والإمدادات، فستكون الهزيمة أكبر، وسوف يتعاطاها المدنيون وأولئك الذين ينفذون مهام محددة حاملين الأسلحة. الذين يتاجرون بالمخدرات لا يهتمون باستقرار الوضع ، فهم غير مبالين إلى ماذا يؤدي تعاطي المخدرات".

الدخل الرئيسي للإرهابيين

إن بيع المخدرات هو أحد مصادر الدخل الرئيسية للجماعات المسلحة. ويجب أن نفهم أن الإسلاميون المتطرفون يتاجرون بالمخدرات. ووفقا للخبير، فإنه يتم الاتجار بالمخدرات من أجل تحقيق العائدات لزيادة تسليح الإرهابيين

وأضاف الخبير "المخدرات هي الأموال السريعة والسهلة التي تتلقاها المنظمات الإرهابية، وللأسف، يطلقون عمليات الاتجار بالمخدرات من أجل تعزيز إمدادات الأسلحة، وبالتالي الاستيلاء على أكبر عدد ممكن من المناطق. ويتم تحقيق كل ذلك من قبل أولئك المهتمين بشراء الأسلحة مقابل تلك الأموال وإرسالها إلى هذه المناطق".

Новости партнеров

Новости партнеров