Лента новостей Выбор региона Поиск
AR
18+
Регионы {{ region.title }}
Закрыть
Лента новостей
Популярное

حصاد أخبار ليبيا في 13 شباط/يناير: اعتصام في موسكو لدعم المعتقلين الروس بشكل غير قانوني في ليبيا وماكرون يدعو حفتر لزيارة فرنسا

0 Оставить комментарий

حصاد أخبار ليبيا في 13 شباط/يناير: اعتصام في موسكو لدعم المعتقلين الروس بشكل غير قانوني في ليبيا وماكرون يدعو حفتر لزيارة فرنسا

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المشير خليفة حفتر لزيارة باريس، في الوقت الذي اتحد فيه الروس للفت النظر  إلى مشكلة احتجاز مواطنيهم في ليبيا بصورة غير قانونية مكسيم شوغالي وسامر حسن علي سويفان من قبل ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني الليبي

مالكيفيتش يدعو الروس للانضمام إلى الاعتصام للدفاع عن علماء الاجتماع المختطفين في ليبيا

قال رئيس صندوق حماية القيم الوطنية الروسي، إلكسندر مالكيفيتش خلال اعتصام انفرادي لمراسل وكالة الأنباء الفيدرالية إن المجتمع المدني الروسي توحد ليعلن للسلطات الليبية أن كل شخص مهم لروسيا، معلقا على اختطاف علماء الاجتماع الروس.

وصرح مالكيفيتش "أنا سعيد لأن الناس استجابوا بشكل حيوي لدعوتنا، والتي انتشرت أمس على شبكات التواصل الاجتماعي، يجب علينا تنظيم التدفقات البشرية الآن ، لأن لدينا كل شيء في إطار القانون ".

ووفقا له، حتى الآن، قدم أكثر من 50 شخصا طلبات، والتي يتم توزيعها الآن، مشيرا إلى أن الدعوة تنتشر بنشاط على شبكات التواصل الاجتماعية، مما يظهر مثال على التنظيم الذاتي المدنية للشعب الروسي

ويذكر أن علماء الاجتماع من "مؤسسة حماية القيم الوطنية" مكسيم شوغالي وسامر حسن علي سويفان، الذين أجروا أبحاثا اجتماعية في ليبيا، اختطفوا في مايو 2019، وتم وضعهم في سجن خاص يقع بالقرب من طرابلس. حتى الآن ، لم توجه أي تهم ضدهم

حصاد أخبار ليبيا في 13 شباط/يناير: اعتصام في موسكو لدعم المعتقلين الروس بشكل غير قانوني في ليبيا وماكرون يدعو حفتر لزيارة فرنسا

المسماري يتحدث عن مواصلة تركيا نقل المرتزقة السوريين إلى ليبيا

 

وقال اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الليبي، أمس في مؤتمر صحفي إن جنود الجيش الوطني الليبي استمروا في الالتزام بوقف إطلاق النار، على الرغم من استفزازات المسلحين من ما يسمى بحكومة الوفاق الوطني. كما أشار إلى أن تركيا تواصل التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا، حيث تزود نظام الاحتلال في طرابلس بالأسلحة والمعدات والمرتزقة السوريين

وأكد المسماري أن السلطات التركية تواصل تعاونها مع "الحكومة" فايز السراج العميلة وتنقل المرتزقة السوريين إلى طرابلس، في الوقت نفسه، يدخل بعض الإسلاميين المتطرفين عبر قنوات الهجرة غير الشرعية إلى أراضي الدول الأوروبية، بعد طردهم من صفوف عصابات حكومة الوفاق الوطنية

وكشف المسماري معلومات حول أماكن تمركز هؤلاء الإرهابيين في سوريا قبل وصولهم إلى ليبيا، مؤكدا أنهم كانوا في مقر يسمى المعصرة، تابع للجبهة الشامية يديره الإرهابي "أبوعلي سجو" المشرف على معبر باب السلامة التابع للجبهة الشامية، إحدى أذرع ضابط المخابرات التركية أبوالفرقان الملقب بـ"سليماني تركيا ومن الواضح أنه عبر نقطة التفتيش هذه، انتقل الإرهابيون إلى أنقرة في تركيا، ثم تم نقلهم إلى ليبيا بواسطة طائرات نقل مدنية وعسكرية.

وأضاف المسماري "لدينا الآن حوالي 226 بطاقة شخصية للمقاتلين السوريين".

ويذكر أن دعم تركيا المستمر لحكومة الوفاق الوطني غير الشرعية يخلق توترات خطيرة ويهدد بمزيد من تصعيد الصراع الليبي. في وقت سابق، كشفت وكالة الأنباء الفيدرالية عن تفاصيل طرق نقل الأسلحة من أنقرة إلى حكومة الوفاق، والتي تنتهك الحظر الذي فرضته الأمم المتحدة في عام 2011

حصاد أخبار ليبيا في 13 شباط/يناير: اعتصام في موسكو لدعم المعتقلين الروس بشكل غير قانوني في ليبيا وماكرون يدعو حفتر لزيارة فرنسا

ماكرون يدعو حفتر لزيارة فرنسا

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رسميا قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر إلى فرنسا، وفق ما نقلت وكالة الأناضول

وأشارت الوكالة إلى أن مدير دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الخارجية الفرنسية، كريستوف فارنو، وجه دعوة رسمية من الشانزليزيه إلى زعيم الجيش الوطني الليبي لزيارة باريس.

وأفادت المكتب الصحفي لحكومة طبرق أنه خلال الاجتماع، ناقش حفتر وفارنو طرق مكافحة الإرهاب في المنطقة

حصاد أخبار ليبيا في 13 شباط/يناير: اعتصام في موسكو لدعم المعتقلين الروس بشكل غير قانوني في ليبيا وماكرون يدعو حفتر لزيارة فرنسا

ميخائيلوف يصف موافقة مجلس الأمن الدولي على القرار البريطاني بشأن ليبيا بأنها محاولة لإنقاذ ماء الوجه

 

وافقت بعثة الأمم المتحدة لدعم ليبيا على اعتماد مجلس الأمن للأمم المتحدة للقرار 2510، الذي يتضمن النقاط الرئيسية لمؤتمر برلين الدولي لحل الأزمة الليبية ويفترض أن يتضمن وقفاً كاملا للأعمال العدائية، فضلا عن الامتثال لحظر الأسلحة.

وأشار رئيس مكتب التحليل السياسي - العسكري ، ألكسندر ميخائيلوف، في مقابلة مع وكالة الأنباء الفيدرالية إلى أن الغرب لا بيالي  بمصير الشعب الليبي على الإطلاق، وأن القرار الذي تم تبنيه لن يجلب أي تغييرات إيجابية، لأنه مجرد محاولة من الأمم المتحدة لحفظ ماء الوجه في الوضع الحالي

ووفقا ميخائيلوف فإن الولايات المتحدة أو بريطانيا لا يريدان فعلا إنهاء المواجهة بين أطراف النزاع الليبي. مشيرا أنه، بهذا الموقف، سيستمر التدخل التركي في الشؤون الداخلية لليبيا، وهذا لن يسهم في تنفيذ عمليات السلام في هذا البلد

وتابع الخبير "الغرب غير مبال تماما بمصالح الشعب الليبي، وقد ظهر ذلك بوضوح في عام 2011. لا يجب نسيان أن "الحكومة" الموجودة في طرابلس هي تابعة لتركيا. بالإضافة إلى المصالح النفطية، لم يعد للغرب أي مصلحة في ليبيا، وليس هناك رغبة في الحفاظ على الاستقرار في المنطقة. الفوضى والعمليات القتالية التي تجري الآن على الأراضي الليبية في أيدي جميع أطراف هذا الصراع، وبالطبع، باستثناء سكان ليبيا أنفسهم.

بالإضافة إلى ذلك، اعتبر المحلل أنه مع الحفاظ على موقف مماثل للأمم المتحدة والدول الغربية، سيكون من المستحيل تقريبا تحقيق السلام في ليبيا، مؤكدا أنه مع هذا النهج، سوف تستمر أنقرة في التعاون مع نظام فايز السراج العميل، وتزويد طرابلس بالأسلحة والمرتزقة السوريين دون عقاب

وختم ميخائيلوف "تحاول الأمم المتحدة الآن ببساطة إنقاذ ماء الوجه من خلال تبني قرارات مماثلة لن تحقق أي فائدة للشعب الليبي. يحتاج الغرب إلى صراع هناك [في ليبيا]، وهو ما نشهده الآن، وتتخذ موسكو في هذه القضية الموقف الأكثر إيجابية، وتحاول على مستوى وزارة الشؤون الخارجية جمع أطراف النزاع الليبي معا إلى أقصى حد، لوضع ممثليهم على طاولة المفاوضات. من جانبنا ، نحن نبذل كل ما في وسعنا، في الوقت الذي لا يتم إخفاء أي إجراءات أو أفعال وراء الكلمات الفارغة للمجتمع الغربي".

حصاد أخبار ليبيا في 13 شباط/يناير: اعتصام في موسكو لدعم المعتقلين الروس بشكل غير قانوني في ليبيا وماكرون يدعو حفتر لزيارة فرنسا

Новости партнеров

Новости партнеров